بطولة دبي الدولية لمحترفي الجوجيتسو بنسختها السادسة تنطلق 14 ديسمبر

  • 19 / Dec / 2018

تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، تنطلق بطولة دبي الدولية لمحترفي الجوجيتسو بنسختها السادسة يومي 14 و15 ديسمبر الجاري، في مجمع ند الشبا الرياضي، وسط إقبال واسع من اللاعبين المحترفين الدوليين فوق 16عاماً للمنافسة ضمن فئات الناشئين والكبار والأستاذة.

ونجحت بطولة دبي الدولة خلال نسخها الماضية في ترسيخ مكانتها العالمية كمنصة احترافية على ساحة رياضة الجوجيتسو، باستقطابها لاعبين دوليين متميزين، ومساهمتها في تعزيز خبرات اللاعبين المشاركين عبر الاحتكاك المباشر مع مختلف المستويات والمهارات في بيئة تنافسية عالية، فضلاً عن كونها محطة أساسية في مسيرة الاحتراف، إذ تمكنهم من جمع النقاط والارتقاء بتصنيفهم، وفق نظام التصنيف المعتمد لدى اتحاد الإمارات للجوجيتسو.

بطولة استراتيجية

أكد يوسف البطران عضو مجلس إدارة اتحاد الجوجيتسو، ومدير بطولة دبي الدولية لمحترفي الجوجيتسو، أن هذه البطولة تسهم في دعم استراتيجية الاتحاد الرامية إلى تعزيز مكانة الدولة على مستوى العالم باستقطاب اللاعبين المحترفين على مستوى العالم، وضمن مجموعة متنوعة من المهارات والمستويات الفنية التي ستسهم بدورها في تطوير قدرات اللاعبين.

وقال البطران: "تكمن أهمية هذه البطولة في أنها تتيح للاعبينا إمكانية رفع تصنيفهم المحلي والدولي، والارتقاء بمسيرتهم الاحترافية إلى مستويات جديدة، ما يؤكد جدارتهم بالمنافسة في شتى المحافل الدولية، والاستمرار في تحقيق الإنجازات التي تحمل اسم الإمارات".

وتوجه البطران بالشكر والتقدير لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، لرعايته الكريمة لهذه البطولة ودعمه لرياضة الجوجيتسو، وأكد أن استضافة إمارة دبي لهذه البطولة يعزز من مكانة دبي قبلة للرياضيين، وقال: "نحن على ثقة بأننا سنشهد منافسات حماسية ومستويات احترافية متقدمة، في ظل المشاركة الواسعة من ذوي السجلات الحافلة بالإنجازات على المستوى الوطني والدولي".

وأضاف البطران: "إن بطولة دبي الدولية لمحترفي الجوجيتسو، تعتبر من أهم الأحداث السنوية على قائمة المنافسات المدرجة في الموسم الرياضي 2018 – 2019، فهي الحدث الذي ينتظره المدربون واللاعبون والمراقبون، لاستكشاف المواهب والقدرات الجديدة ومتابعة تطوراتها".

تفاصيل فنية

وتشهد البطولة التي سيقوم على تحكيمها 16 حكماً دولياً، منافسات اللاعبين على 7 أبسطة، وعلى مدار يومين، إذ يتضمن اليوم الأول منافسات اللاعبين من الرجال (بدون بدلة) فيما تشارك اللاعبات من السيدات في اليوم الثاني ضمن منافسات (مع بدلة) والتي ستتوزع على خمسة أحزمة، هي الأبيض، والأزرق، والبنفسجي، والبني، والأسود، وتتضمن 7 أوزان لكل حزام.

وأشارت اللجنة الفنية في اتحاد الإمارات للجوجيتسو إلى أن بطولة دبي الدولية لمحترفي الجوجيتسو ستشهد نظامي احتساب للمنافسات، حيث سيتمكن اللاعبون من حملة الحزام الأسود من الاستفادة من نظام (دور بالإعادة) والذي سيضمن للاعبين الخاسرين فرصة العودة للعب مباراة ثانية قبل خروجهم نهائياً ليتمكنوا من المنافسة على الميدالية البرونزية، في حين يتمثل النظام الثاني بخروج اللاعبين من حملة الحزام الأبيض، والأزرق والبنفسجي والبني عند تعرضهم للخسارة.

استعدادات مبكرة

من جهته، أكد لاعب المنتخب الوطني محمد العمرو أن مشاركته هذه تعتبر الثالثة في البطولة منذ انطلاقتها، حيث يسعى من خلالها إلى تأكيد حضوره ومنافسته لمختلف المهارات والخبرات القادمة من خارج الدولة، ليتسنى له مواصلة تطوير قدراته واختبار تقنيات لعب جديدة، في سبيل الارتقاء بتصنيفه العام.

وأشار العمرو، إلى أنه بدأ معسكره التدريبي مبكراً استعداداً لبطولة دولية بهذا الحجم، ليتسنى له الوصول إلى الجاهزية البدنية والذهنية التي ستمكنه من الفوز ورفع اسم الدولة عالياً.

وينافس العمرو ضمن وزن 77 كغم في فئة الحزام البنفسجي، حيث نجح خلال السنوات الماضية في اكتساب خبرات وتقنيات فنية من اللاعبين القادمين من مختلف البطولات العالمية والخارجية التي أسهمت في تعزيز قدراته وإمكاناته.

الشركاء الاستراتيجيون

 

ومن جانبهم، يواصل الشركاء الاستراتيجيون والإعلاميون تقديم الدعم لمختلف البطولات والمنافسات، حيث تحظى بطولة دبي الدولية بدعم كبير واستثنائي، وهم، أبوظبي للإعلام الشريك الإعلامي الرسمي، وبالمز الرياضية والشريك الاستراتيجي، وشركة إعمار العقارية وهي مطور أساليب الحياة العصرية، إلى جانب الطاير موتورز لاند روﭬر شريك السيارات الحصري، وقنوات أبوظبي الرياضية وهي القناة الرياضية الرسمية ومصرف أبوظبي الإسلامي وهو الشريك الماسي، وشركة بترول أبوظبي الوطنية وهي شريك الطاقة، والشريك الحكومي المتمثل بوزارة الداخلية، وشركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة" وهي شركة الرعاية الصحية، إلى جانب الشركاء الذهبيين والمتمثلين بدولفين للطاقة، وآفاق الإسلامية للتمويل، والمسعود للسيارات، وشركة أبوظبي الاستثمارية للأنظمة الذاتية، والإمارات العالمية للألمنيوم ودائرة الثقافة والسياحة، هذا إلى جانب الشركاء الداعمين أبرزهم الشريك الفضي وهو مجموعة الصقر المتحدة وجريدة الاتحاد وهي الجريدة العربية الرسمية. التي تهدف جميعها إلى زيادة الوعي والاهتمام المحلي والعالمي بهذه الرياضة، بما يضمن إطلاع الجماهير على كافة التطورات والمستجدات والنتائج.

 

Share it