بطولة التحدي للجوجيتسو تنطلق الخميس المقبل وسط إقبال واسع من اللاعبين واللاعبات تحت سن 18 سنة

  • 05 / Feb / 2019

تنطلق النسخة الخامسة من بطولة التحدي للجوجيتسو الخميس المقبل وسط إقبال واسع من اللاعبين الأشبال والصغار والناشئين تحت سن 18 سنة، الذين سيتنافسون على أبسطتها لمدة ثلاثة أيام في صالة مبادلة أرينا بمدينة زايد الرياضية.

وأوضحت اللجنة الفنية في اتحاد الإمارات للجوجيتسو أن هذه البطولة ستشهد تطبيق القاعدة التحكيمية المتمثلة بإمكانية إيقاف الحكم للمنافسات على الفور في حال تعرض أحد اللاعبين إلى حركة استسلام، حتى وإن لم يستسلم، وذلك بالنظر إلى طبيعة المشاركات التي تتضمن الفئة العمرية دون 18 سنة، ممثلين بالأندية والمدارس والأكاديميات الخاصة على مستوى الدولة.

وتشهد منافسات اليوم الأول من البطولة منافسات اللاعبين من الأطفال في فئة الحزام الأبيض والرمادي، فيما تخصص باقي أيام البطولة لمنافسات البراعم والصغار والأشبال والناشئين، ليشهد اليوم الثاني منافسات الفتيات لفئة الحزام الأبيض والرمادي والأصفر والبرتقالي والأخضر والأزرق، ومن ثم تختتم البطولة في اليوم الثالث بمنافسات الفتية لفئة الحزام الأبيض والرمادي والأصفر والبرتقالي والأخضر والأزرق.

ومن جانبه، قال منصور محمد الظاهري عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو: "إن تنظيم هذه البطولة يؤكد حرصنا المستمر على مواصلة البناء في أجيالنا المقبلة من خلال منظومة بطولات نوعية، حيث تعتبر بطولة التحدي للجوجيتسو واحدة من هذه المنافسات التي تعنى بتطوير اللاعبين واللاعبات تحت سن 18 سنة ومحطة استراتيجية في مسيرتهم الرياضية".

وأضاف الظاهري: "تعتبر فئة اللاعبين تحت 18 سنة جيل المستقبل الذي نسعى إلى تكثيف دعمهم والتركيز على بناء قدراتهم ليتمتعوا بالقوة البدنية التي تجعلهم قادرين على الاعتداد بأنفسهم، وليتحلوا بأفضل الصفات والشخصية القيادية القادرة على خوض التحديات وتجاوزها". 

وأشار الظاهري إلى أن اتحاد الإمارات للجوجيتسو مستمر في تسليط الضوء على اللاعبين الجدد لاستكشاف مهاراتهم وصقل قدراتهم بهدف ترسيخ حضور رياضة الجوجيتسو على الساحة الرياضية في الدولة وزيادة قاعدتها الجماهيرية، وبالتالي رفد المنتخب الوطني بالمزيد من المواهب الرياضية الشابة التي لا تخشى خوض أي تحدٍ لرفع راية الإمارات عالياً على منصات التتويج العالمية.

وتوجه الظاهري بجزيل الشكر والتقدير إلى القيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لدعمه المستمر لرياضة الجوجيتسو، وجهوده الحثيثة، وثقته التي منحها للاتحاد واللاعبين. 

 

"بساط التسامح"

وتشهد بطولة التحدي مبادرة "بساط التسامح" التي أطلقها اتحاد الإمارات للجوجيتسو في مطلع العام الجاري احتفاءً بإعلان عام 2019 عاماً للتسامح، للمرة الأولى على أرض صالة مبادلة أرينا في مدينة زايد الرياضية.

وكان اتحاد الإمارات للجوجيتسو قد أطلق هذه المبادرة في مطلع العام الجاري ضمن بطولة الفجيرة الدولية لمحترفي الجوجيتسو، ثم تمت استضافته للمرة الثانية في بطولة أم الإمارات لجوجيتسو السيدات، لتتبعها بطولة كأس نائب رئيس الدولة للجوجيتسو، ليواصل تواجده بمثابة البساط الرئيسي للبطولة الخميس المقبل في بطولة التحدي للجوجيتسو.

 

 

استعدادات اللاعبين

وقالت سميرة حسين المازمي مديرة لعبة الجوجيتسو في نادي شباب الأهلي: "فريقنا مستعد لخوض منافسات بطولة التحدي على أكمل وجه، إذ سيشارك من النادي 40 لاعباً أمضوا الكثير من الوقت في تدريبات يومية متواصلة استعداداً لخوض غمار هذه المنافسات المهمة في رحلتهم الرياضية". 

وأضافت المازمي: "نظراً إلى أن هذه الفئة العمرية في حاجة إلى التعامل معها بطريقة مميزة لتشجيعها وتحبيبها في الرياضة، فإننا عملنا على تخصيص بعض الهدايا الرمزية لهم بهدف تحفيزهم على خوض المنافسات بروح متفائلة ومتأهبة للفوز". 

وأعربت اللاعبة سلامة المهيري الحاصلة على الحزام الأبيض، والتي شاركت أخيراً  في بطولة أم الإمارات لجوجيتسو السيدات وحصلت فيها على المركز الثاني، عن حماسها للمشاركة في بطولة التحدي للجوجيتسو، إذ أن هذه البطولة تعد واحدة من أهم البطولات المحلية بالنسبة لها، وهو الأمر الذي دفعها إلى مواصلة تدريباتها بالتزام للفوز بمنافسات هذه البطولة.

وقالت المهيري: "ساعدتني رياضة الجوجيتسو على تنمية شخصيتي وصقلها، إذ أنني أصبحت أتحلى بالقوة البدنية والإصرار والطموح والانضباط، وهي الأمور التي قومتني وجعلتني أطمح إلى تحقيق المزيد من النجاحات في رياضة الجوجيتسو".

وأوضحت اللاعبة الشابة أنها تواصل العمل على صقل موهبتها وتطمح إلى الحصول على الحزام الأسود والعمل كمحكمة في رياضة الجوجيتسو، إذ أنها ترى أن مهمة التحكيم في هذه الرياضة المرموقة هي واحدة من الأهداف التي تستحق أن يطمح لاعب الجوجيتسو إلى الوصول إليها، لما يمر فيه هؤلاء المحكمين من اختبارات لتقييم قدراتهم، وفي حال اجتازوا هذه الاختبارات فإنهم يصبحون قادرين على الفصل في المنفاسات والوقوف إلى جانب اللاعب الفائز ورفع يده عالياً إعلاناً عن فوزه. 

 

البطولات المقبلة لموسم 2018 - 2019

وستلي هذه البطولة، بطولة رأس الخيمة الدولية لمحترفي الجوجيتسو يومي 22 و23 فبراير، وستجري في مارس نهائيات بطولة كأس نائب رئيس الدولة للجوجيتسو في الثاني من مارس، لتليها الجولة الثالثة من بطولة أم الإمارات للجوجيتسو في 29 مارس، ليتم اختتام الموسم الرياضي في 30 مارس بالجولة النهائية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للجوجيتسو.

 

الشركاء الاستراتيجيون

تأتي بطولة التحدي للجوجيتسو برعاية مجموعة من الشركاء الاستراتيجيين ودعم وسائل الإعلام الذين لعبوا دوراً كبيراً في إنجاح المواسم السابقة من هذه البطولة. ومن أهم الشركاء الاستراتيجيين لموسم الجوجيتسو الجديد 2018 – 2019، شركة أبوظبي للإعلام وهي الشريك الإعلامي الرسمي، وبالمز الرياضية وهي الشريك الاستراتيجي، وشركة إعمار العقارية وهي مطور أساليب الحياة العصرية، إلى جانب بريمير موتورز ولاند روﭬر شريكا السيارات الحصريين، وقنوات أبوظبي الرياضية وهي القناة الرياضية الرسمية ومصرف أبوظبي الإسلامي وهو الشريك الماسي، وشركة بترول أبوظبي الوطنية وهي شريك الطاقة، والشريك الحكومي المتمثل بوزارة الداخلية، وشركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة" وهي شركة الرعاية الصحية، إلى جانب الشركاء الذهبيين والمتمثلين بدولفين للطاقة، وآفاق الإسلامية للتمويل، والمسعود للسيارات، وشركة أبوظبي الاستثمارية للأنظمة الذاتية، والإمارات العالمية للألمنيوم ودائرة الثقافة والسياحة، هذا إلى جانب الشركاء الداعمين والمتمثلين بمجلس أبوظبي الرياضي ودائرة التعليم والمعرفة، والشريك الفضي وهو مجموعة الصقر المتحدة وجريدة الاتحاد وهي الجريدة العربية الرسمية .

Share it