بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك والشيخ خليفة بن طحنون ختام مميز لبطولة الشهيد للجوجيتسو ... واصداء ايجابية واسعة

  • 28 / Nov / 2018

بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، والشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان المدير التنفيذي لمكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي، والشيخ زايد بن طحنون بن زايد آل نهيان، اختتمت اليوم (السبت) منافسات النسخة الرابعة من بطولة الشهيد للجوجيتسو، والتي شهدت لأول مرة "مهرجان الشهيد"، بالإضافة للمنافسات التي استقطبت اللاعبين واللاعبات تحت سن 18 سنة في مختلف الأحزمة والأوزان ، واستمرت البطولة على مدى ثلاثة أيام، في مشهد يسعى لاستذكار شهداء الوطن وتضحياتهم النبيلة.

وحضر ختام المنافسات معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم ، ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، وسعادة عبد المنعم السيد الهاشمي رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، وسعادة عبدالمحسن الدوسري الأمين العام المساعد للشؤون الرياضية، وسعادة محمد ابراهيم الحمادي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، وسعادة محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو مدير البطولة. والسيد محمد بن دلموج الظاهري والسيد منصور الظاهري أعضاء مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو، والسيد خالد الهنائي رئيس مجلس إدارة نادي الوحدة.

الشيخ خليفة بن طحنون: الشهداء باقون في ذاكرة الوطن ولن ننساهم أبدا

أكد الشيخ خليفة بن طحنون أل نهيان المدير التنفيذي لمكتب أسر الشهداء بديوان ولي عهد أبوظبي أن الشهيد رمز من أنبل رموز الوطن، وأن تخليد ذكراه في مناسبة وطنية كل عام نوع من أنواع التقدير والوفاء لكل من ضحى من أجل الوطن، وأن بطولة الشهيد للجوجيتسو هي اكبر تظاهرة رياضية في الدولة ترسخ معاني الوفاء لهذا الرمز من الرموز الغالية على نفوس كل أبناء الوطن .

وقال الشيخ طحنون لدى حضوره لمنافسات اليوم الختامي للبطولة: "أن مشاركة أكثر من 3000 لاعبا ولاعبة من أبناء الإمارات فيها دليل على حرص كل فئات المجتمع للتواجد في هذه المناسبة وتقديم كل معاني الشكر والعرفان للشهداء وأسرهم، والتأكيد بأن الشهداء باقون في الذاكرة ولن ينساهم أحد، وأن الأجيال الجديدة تستوعب المعاني والقيم والمثل التي جسدها شهداء الوطن في الدفاع عن وطنهم وعن أمن وأمان الأوطان الشقيقة" .

وتابع الشيخ طحنون: "كل الشكر لاتحاد الإمارات للجوجيتسو على هذه التظاهرة الكبيرة، وعلى حرصة الدائم للحضور في كل المناسبات الوطنية، والشكر موصول للأسر والعائلات التي حرصت على الحضور خلف أبنائها للمشاركة في هذا الحدث المهم، وعلينا أن نشعر بالفخر والاعتزاز ونحن نعيش في هذه اللحظات المجيدة من أيام الوطن، كما أننا ننتهز هذه المناسبات ونؤكد من جديد على اصطفافنا خلف قيادتنا الرشيدة، في مواجهة كل التحديات".

وخصص اتحاد الإمارات للجوجيتسو منافسات (اليوم السبت) للاعبين "الذكور" ضمن أربع فئات، هي، الصغار، والبراعم، والأشبال، والناشئين، وتوزعت على سبعة أوزان من مختلف الأحزمة، والذين يمثلون عدداً من المدارس والأندية على مستوى الدولة، كما خصص الاتحاد 18 حكماً و13 بساطاً لمنافسات أبرز بطولة في الموسم الرياضي 2018 – 2019.

وشهد اليوم الثالث من منافسات بطولة الشهيد حضوراً قوياً ولافتاً من لاعبي الجوجيتسو وذويهم وأصدقائهم، وهذا يعود للمكانة الهامة التي تشغلها البطولة على أجندة الموسم الرياضي للاتحاد، هذه البطولة التي تكرّس تضحيات الشهداء الأبرار، وتقام وفاءً وعرفاناً لعطائهم وبذلهم.

الحمادي: اختيار لعبة الجوجيتسو لتحمل اسم الشهيد هو فخر كبير للعبة

وقال معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم: "سعيد برؤية نتائج برنامج الجوجيتسو المدرسي، الذي لاقي دعماً كبيراً من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لقد استطعنا الوصول من خلال هذا البرنامج إلى معظم مدارس الدولة، وحققنا أكثر من 140 ألف ممارس للعبة منذ بداية البرنامج".

وأضاف الحمادي: "إن اختيار لعبة الجوجيتسو لتحمل اسم الشهيد هو فخر كبير ودليل على أهمية هذه الرياضة على مستوى الدولة، حيث أصبحت أبوظبي رمزاً عالمياً للجوجيتسو، ونتمنى أن نراها من الألعاب الأولمبية قريباً".

وقال الحمادي: "إن هذه البطولة جاءت لتجسد تقديرنا وامتناننا لشهداء الوطن الذين لم ولن نتمكن من أن نوفيهم حقهم وفضلهم على دولتنا، ولتنمي الوفاء والانتماء وروح التسامح والعطاء في نفوس لاعبيها، حيث تستمر دولة الإمارات بقطف ثمار فكر القائد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه".

الزيودي: رياضة الجوجيتسو هي واحدة من أهم الرياضات في الدولة

ومن جانبه قال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة: "أن الشهيد بما قدمه للوطن يستحق أن يتذكره الجميع على مدار العام، وأن يعرف كل أبناء الوطن بأن هؤلاء الشهداء هم أمنهم وأمانهم، وما كان كل هذا ليتحقق لولا تضحيات هؤلاء الشهداء بأغلى ما يملكون" .

وأضاف معاليه: "إن هذه البطولة عزيزة على قلوبنا، فهي تحمل اسم الشهداء وتكرمهم، هؤلاء أبناء الوطن الذين نفخر بهم وبأسرهم، وبتضحياتهم، نحن نرسل من خلال هذه البطولة رسالة لكل شباب الوطن بأن يكونوا مستعدون لبذل الغالي والثمين من اجل رقي ونهضة هذا الوطن الغالي".

وقال الزيودي: "لقد أصبحت رياضة الجوجيتسو واحدة من أهم الرياضات في الدولة، وبدأت تأخذ وضعها في الدولة بفصل دعم ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد أل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ونحن نفتخر بإنجازات أبطالها على كل المستويات، وكل الشكر والثناء للعمل المنظم في اتحاد اللعبة برئاسة عبدالمنعم الهاشمي التي ما كانت لتصل إلى هذا المستوى في الانتشار والتميز والابداع لولا جهودهم الكبيرة".

الهاشمي: بطولة الشهيد هي وقفة إجلال وإكرام لشهيد الوطن وتضحياته

ومن جانبه قال سعادة عبد المنعم السيد الهاشمي رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو: " إن يوم الشهيد هو يوم رمزي صنعه الأبطال في ميادين العز والشرف، ونحن اليوم في هذه البطولة نقف وقفة إجلال وإكرام لهم ولتضحياتهم".

وأضاف الهاشمي: "إن الحضور الجماهيري الكبير الذي رأيناه خلال الأيام الثلاثة للبطولة هو إنجاز ينبئ بمستقبل مبهر وأجيال واعدة ستواصل النهوض بمستوى هذه الرياضة التي تحظى بدعم واهتمام القيادة الرشيدة بشكل خاص، وهو ما يجسد رؤية الاتحاد بنشر ثقافة اللعبة في أرجاء دولة الإمارات، وتبني جيل جديد يتمتع بمبادئ الجوجيتسو التي تقوم على التسامح والشجاعة والانضباط والالتزام و المساواة".

الدوسري: هذا التجمع الشبابي الرائع اليوم هو فخر كبير لمسيرة الجوجيتسو

وقال سعادة عبد المحسن الدوسري، الأمين العام المساعد للشؤون الرياضية: "سعيد بمشاركتي اليوم في هذه البطولة التي تحمل رمزية وطنية كبيرة وغالية على قلوبنا، أهنئ رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو وأعضاء مجلس الإدارة بهذا المستوى العالي من التنظيم، والإمكانيات التي وصل إليها الممارسون في الدولة، وكل الفضل يعود لجهود الاتحاد الدؤوبة لنشر هذه الرياضة ولجعلها أسلوب حياة في الإمارات".

وأضاف الدوسري: "هذا التجمع الشبابي الرائع اليوم هو فخر كبير للجوجيتسو خاصة وللرياضة ككل، ووجودنا اليوم ببطولة تحمل اسم شهيد الوطن، هو مدعاة فخر، هذا الشهيد الذي سطر ملاحم البطولة لينير درب أبنائنا، ويرشدهم للمستقبل".

شباب الإمارات يرسمون لوحات من الإبداع في اليوم الثالث

وشهدت منافسات اليوم الثالث من بطولة الشهيد مشاركة عدد من لاعبي المنتخب الوطني الذين يتمتعون بالخبرة الدولية، وسجل مشرف حافل بالإنجازات، إذ كان أبرزهم اللاعب سالم مبارك، الذي أكد أن مشاركته فخر له، وهو يسعى جاهداً في كل موسم أن يشارك في هذه البطولة الوطنية التي تكرم شهيد الوطن وتكرس تضحياته.

وأشار مبارك إلى أنه فاز اليوم بالمركز الاول عن وزن 81 كجم حزام أزرق، واعتبر أن هذا الفوز يمثل وسام شرف سيضعه على صدره ويفتخر بمشاركته في بطولة الشهيد.

وأضاف مبارك: "إنني أحرص على المشاركة في مختلف البطولات المحلية والدولية، لأتمكن من اكتساب أكبر قدر من الخبرة، وقد استطعت إحراز العديد من الميداليات في البطولات الدولية منها بطولة أبوظبي العالمية، وبطولة البرازيل العام الماضي".

وقال اللاعب ماهر عبدالسلام الطاهر، الفائز بالميدالية الذهبية عن وزن 81 كجم حزام أزرق: "إن مشاركتنا في بطولة الشهيد واجب وطني، نفخر به ونسعى دائماً للمشاركة به والفوز بالمراكز الأولى فيه".

ووجه الطاهر تحية لأسر وأهالي الشهداء، مؤكداً أن هذه البطولة تحمل رمزية كبيرة بالنسبة له ولجميع اللاعبين واللاعبات لما تمثله من أهمية تعزيز مشاعر الفخر الوطني بين الناشئين، وتسليط الضوء على تضحيات أبناء الوطن .

الشركاء الاستراتيجيون يواصلون دعمهم للجوجيتسو

ومن جانبهم، يواصل الشركاء الاستراتيجيون والإعلاميون تقديم الدعم لمختلف البطولات والمنافسات، حيث يحظى كأس نائب رئيس الدولة بدعم كبير واستثنائي، وهم، أبوظبي للإعلام الشريك الإعلامي الرسمي، وبالمز الرياضية الشريك الاستراتيجي، وشركة إعمار العقارية وهي مطور أساليب الحياة العصرية، إلى جانب بريمير موتورز لاند روﭬر شريك السيارات الحصري، وقنوات أبوظبي الرياضية وهي القناة الرياضية الرسمية ومصرف أبوظبي الإسلامي وهو الشريك الماسي، وشركة بترول أبوظبي الوطنية وهي شريك الطاقة، والشريك الحكومي المتمثل بوزارة الداخلية، وشركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة" وهي شركة الرعاية الصحية، إلى جانب الشركاء الذهبيين والمتمثلين بدولفين للطاقة، وآفاق الإسلامية للتمويل، والمسعود للسيارات، وشركة أبوظبي الاستثمارية للأنظمة الذاتية، والإمارات العالمية للألمنيوم ودائرة الثقافة والسياحة، هذا إلى جانب الشركاء الداعمين والمتمثلين بمجلس أبوظبي الرياضي ودائرة التعليم والمعرفة، والشريك الفضي وهو مجموعة الصقر المتحدة وجريدة الاتحاد وهي الجريدة العربية الرسمية. التي تهدف جميعها إلى زيادة الوعي والاهتمام المحلي والعالمي بهذه الرياضة، بما يضمن إطلاع الجماهير على كافة التطورات والمستجدات والنتائج.

فؤاد درويش: هي جزء من رد الجميل لحماة الوطن

ومن جانبه قال فؤاد درويش مدير عام شركة بالمز الرياضية: "تحمل هذه البطولة اسماً عزيزاً على قلوبنا جميعاً، فعلى الرغم من الأهمية التي تتمتع بها جميع بطولات اتحاد الإمارات للجوجيتسو، إلا أن بطولة الشهيد تتمتع بوضع خاص، لمغزاها الاجتماعي والمعنوي ولما تحمله من رمز للجيل المقبل، فالشهداء ضحوا بحياتهم في سبيل عزة الدولة وكرامتها، فهذه البطولة هي أقل ما يمكننا تقديمه رداً للجميل، وشكراً لأهالي هؤلاء الأبطال .

وأشار درويش إلى أن "بالمز الرياضية" نجحت بتوسيع نطاق تعاملاتها مع اتحاد الإمارات للجوجيتسو، وهو ما جعلنا نحرص على تعزيز مسيرة التميز عاماً بعد عام، عبر الاجتهاد في استقطاب أفضل البرامج التدريبية على مستوى العالم".

Share it