نخبة أبطال الجوجيتسو من الإمارات والعالم يتطلّعون للظفر بلقب بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2019

  • 02 / أبريل / 2019

تستعد العاصمة الإماراتيّة أبوظبي التي أثبتت مكانتها كموطن عالمي رائد بلا منازع لرياضة الجوجيتسو لاستضافة النسخة الحادية عشر من ’بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2019‘، والتي ستنطلق فعالياتها في 20 أبريل الجاري برعايةٍ كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلّحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وبمشاركة نخبة أبطال الجوجيتسو من كافة أنحاء العالم.

وسيكون الآلاف من الأبطال وحاملي الألقاب ونجوم الجوجيتسو الناشئين من جميع أنحاء العالم على موعدٍ مميّز مع أقوى المنافسات الحماسية خلال هذه البطولة التي تعود إلينا بمستوى فني عالٍ وغير مسبوق.

 

وتستقطب البطولة رياضيين من مختلف الجنسيات والأعمار وفئات الأحزمة من أكثر من 100 دولة حول العالم، بما فيها دولة الإمارات العربية المتحدة وروسيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل ، وهي بلدان اشتهرت بأنها الأقوى والأكثر تميزاً عالمياً في مجال الجوجيتسو ، بالإضافة إلى عدد من الدول التي حققت نجاحات باهرة في هذه الرياضة خلال زمن قصير من بدء ممارستها مثل كازاخستان والأردن والمملكة العربية السعودية. ويطمح هؤلاء الرياضيين إلى الظفر بأغلى الألقاب والجوائز النقدية خلال هذه البطولة المرموقة التي يجمع الكثيرون اليوم على أنها تمثل "الحلم المنشود" بالنسبة إلى جميع متنافسي وعشاق الجوجيتسو حول العالم.

 

واليوم، تكتسب هذه البطولة شهرة عالمية واسعة، جعلت منها منصةً دولية ومثالية لتمكين جميع الرياضيين من تحقيق طموحاتهم في عالم الجوجيتسو، حيث تُعتبر ’بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو‘ اليوم أكبر وأهم فعاليات الجوجيتسو وأكثرها تميزاً على الأجندة العالمية للرياضة، كما تقدّم للمتنافسين الفائزين جوائزاً نقدية سخيّة تفوق قيمتها 2 مليون درهم.

 

وبالتزامن مع الاستعدادات الجارية لتنظيم البطولة في صالة ’مبادلة أرينا‘ بمدينة زايد الرياضية بين 20-26 أبريل 2019، يترقب عُشاق ومحبّي الجوجيتسو حول العالم متابعة مجريات هذا الحدث المهم الذي يحظى بجماهيرية عالمية متنامية، وذلك من أجل التعرّف على الأبطال الذين سيقدّمون أفضل ما لديهم لإحراز النصر على بساط النزال ونيل أغلى الألقاب العالمية.

                              

الظاهري: أقوى المنافسات بين نخبة نجوم العالم

وفي معرض تعليقه على التأثير الإيجابي لرياضة الجوجيتسو في الإمارات، قال سعادة محمد سالم الظاهري، نائب رئيس مجلس إدارة ’اتحاد الإمارات للجوجيتسو‘: "ستسهم ’بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2019‘ في الجمع بين نخبة المتنافسين الذين يتشاطرون فيما بينهم روح البطولة والعزيمة والتصميم والأحلام الطموحة. وسيحظى الجمهور والمشجعون بفرصة متابعة أقوى المنافسات الحماسية بين نخبة الرياضيين في العالم، ونتطلّع قدماً إلى تشجيع جميع الرياضيين في الإمارات، والذين يطمحون إلى بناء سجلٍ مستقبلي حافلٍ بالتألق والنجاح المستمر على مستوى هذه الرياضة".

 

 دي سوزا: بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو حلم لأي لاعب محترف

وتأتي مشاركة اللاعب البرازيلي المعروف جواو غابرييل باتيستا دي سوزا، المصنّف الأول عالمياً بحسب الترتيب المعتمد لدى اتحاد الإمارات للجوجيتسو، لتضفي المزيد من الحماس على البطولة، حيث يشتهر دي سوزا بتقنياته العالية وأسلوبه المتميز، الذي تحول إلى مدرسة حقيقية في عالم الجوجيتسو.

 

وفي هذا السياق، قال دي سوزا: "تأتي مشاركتي في هذه البطولة بعد موسمٍ حافلٍ بالنتائج الإيجابية، حيث خُضت منافسات حماسية مع أقوى المتبارين طوال الموسم، وقد حددت أهدافي وتطلعاتي للمنافسات المقبلة، وأثق أن انتقاء الأساليب والخطط المناسبة سيضمن لي إحراز أفضل النتائج خلال المنافسات التي سأخوضها في ’بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2019‘. وأنا أركز حالياً على متابعة تدريباتي بجد لتقديم أفضل أداءٍ ممكن؛ فأنا أتطلع لإنهاء الموسم بنتائج استثنائية والفوز باللقب العالمي خلال مشاركتي ببطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو".

 

ويعد وجود دي سوزا حافزاً قوياً سيسهم في تعزيز المنافسة في البطولة، حيث سيسعى العديد من الأبطال الذين سيشاركون في البطولة من مختلف الأوزان وفئات الأحزمة لإثارة الإعجاب وتحقيق الإنجازات، خصوصاً من اللاعبين المحليين.

 

وتحظى رياضة الجوجيتسو اليوم بمكانة غالية ومميّزة في قلوب الآلاف من الرياضيين الإماراتيين، وذلك بفضل حرص القيادة الإماراتية الرشيدة على الارتقاء بإمكانات ومقوّمات هذه الرياضة، وخاصة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والذي لطالما كان من عشاق وداعمي الجوجيتسو. ويبدأ معظم مُحبي هذه الرياضة بممارستها في المدرسة إذ أنها تشكّل جزءاً أساسياً من مناهج التربية البدنية في المدارس الإماراتيّة؛ ولا شك أن إتاحة المجال أمام هذه المواهب للفوز بلقبٍ عالمي وسط الجماهير المحليّة يلعب دوراً محورياً في تعزيز جاذبية هذه الأنواع من الرياضة بشكلٍ ملموس.

 

الكعبي: أتمنى تحقيق إنجاز نوعي لدولة الإمارات

 

بدوره، يقول اللاعب الإماراتي محمد خليفة مطر الكعبي (23 عاماً): "تُعتبر ’بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو‘ أكبر وأهم فعاليات الجوجيتسو وأكثرها تميزاً على الأجندة العالمية للرياضة، وسأبذل كل جهد ممكن من أجل الفوز وإحراز اللقب وتقديمه كعربون محبةٍ وتقدير إلى دولتي العزيزة وقيادنا الرشيدة وجمهورنا الكريم؛ إنه الفوز الرائع الذي أصبو إليه خلال مسيرتي الرياضية".

وأضاف الكعبي: "تُعتبر أبوظبي اليوم الموطن العالمي لرياضة الجوجيتسو، ويسعدني أن أتوجّه بجزيل الشكر إلى ’اتحاد الإمارات للجوجيتسو‘ على تنظيم هذا الحدث الضخم؛ وسأسعى جاهداً لنيل اللقب وإهداء فوزي إلى القائمين على الاتحاد الذي لطالما التزم بتمكين الرياضيين الإماراتيين وتعزيز قدراتهم التنافسية الدولية، وفسح المجال أمامهم لبلوغ آفاقٍ واعدة من النجاح على الساحة العالمية. ونتطلع بفارغ الصبر إلى الترحيب بالرياضيين العالميين الذين سيشاركون في البطولة في ظل التطوّر الكبير الذي أحرزته دولة الإمارات العربية المتحدة في الميدان الرياضي".

 

وتجدر الإشارة إلى أن ’بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2019‘ مفتوحة لمشاركة الرياضيين من جميع الجنسيات، والذين سيخوضون سلسلة منافساتٍ على مدى أسبوعٍ كامل. وستشهد البطولة إقامة كلٍ من ’مهرجان أبوظبي العالمي للجوجيتسو‘ ومنافسات الباراجوجيتسو الخاصة بفئة أصحاب الهمم (يوم 20 أبريل)؛ وبطولة أبوظبي العالمية للناشئين في الجوجيتسو (يومي 21 و22 أبريل)؛ وبطولة أبوظبي العالمية للجوجيتسو لفئة الأساتذة (يوم 23 أبريل)؛ وسلسلة المنافسات لفئات الأحزمة من الأزرق إلى الأسود ضمن بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو (بين 24 إلى 26 أبريل).

انشرها