اتحاد الإمارات للجوجيتسو وأساطير الرياضة يؤكدون أن براعم الإمارات سيشكلون جيل المستقبل من أبطال الجوجيتسو العالميين

  • 25 / أبريل / 2019

·       منصور الظاهري: بطولة ابوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو تمهد للجيل القادم من أبطال الإمارات

·       أسطورة الجوجيتسو البرازيلي رودريغو ليبيريو: جيل الإمارات القادم من رياضيي الجوجيتسو سيتربع على عرش كبرى البطولات القارية والعالمية

 

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – 25 أبريل 2019: تمثل الجهود المتواصلة لاتحاد الإمارات للجوجيتسو، والتخطيط الإستراتيجي الذي يستند على أسس علمية حديثة، واستضافة أكبر بطولات الجوجيتسو العالمية، مثل بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو والتي تعقد برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، القاعدة الأساس لإنتاج جيل جديد وطموح من أبطال الجوجيتسو الإماراتيين وذلك وفق لآراء أهم خبراء هذه الرياضة.

ويؤكد السيد منصور الظاهري عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو أن رياضة الجوجيتسو رسخت مكانتها في الثقافة الإماراتية، وأصبحت تمثل أسلوب حياة للعديد من أبناء الأسر الإماراتية التي تعي أكثر من أي وقت أهمية هذه الرياضة الفريدة.

ويضيف الظاهري أن الأطفال هم مستقبل رياضة الجوجيتسو في الإمارات، وقد يولد لديهم شغف حيال هذه الرياضة التي تمارس اليوم بشكل شبه يومي، وأصبحت تحتل حيزاً مهماً من المناهج الدراسية، وحجر الأساس للتربية البدنية، فيما يتطلع إليها الآباء والأمهات على أنها الرياضة الوطنية الأولى في دولة الإمارات.

 

ويوضح الظاهري أنه وبالرغم مما تحقق من تقدم وإنجازات في الوقت الراهن على صعيد رياضة الجوجيتسو في دولة الإمارات، إلا أننا في الاتحاد نتبع منهجاً واضحاً وهو مواصلة النمو والتطور بما يواكب أهدافنا المستقبلية الكبيرة وإعداد جيل إماراتي قادر على الإبهار وتحقيق الألقاب في أرقى البطولات العالمية. وقال الظاهري أن إستراتيجية الاتحاد تركز على صقل المواهب من خلال الاستثمار في التدريب المستمر ومواكبة آخر مستجدات رياضة الجوجيتسو حول العالم.

 

ولفت إلى أن الوصول إلى القمة ليس بالأمر السهل، ولكن شباب الوطن يطورون قدراتهم بشكل غير مسبوق مما يبشر دولة الإمارات بمستقبل مشرق وواعد في رياضة الجوجيتسو.

ولعل الدعم الكبير واللامحدود الذي تلقاه الحركة الرياضية في دولة الإمارات العربية المتحدة من قبل القيادة الرشيدة كفيل بالوصول بأهدافنا وتطلعاتنا حول ريادة رياضة الجوجيتسو عالمياً إلى شاطئ الأمان، في ظل تمتع إمارات الدولة ببنية رياضية متطورة تساهم في تعزيز قدرات جيل المستقبل من الأبطال.

ويبدي الظاهري إعجابه الكبير بتطور أداء البراعم والناشئين الإماراتيين، لافتاً أنه وفي البدايات كانت مهاراتهم وسرعاتهم محدودة ومقيدة، إلا أننا اليوم ومع الاستثمار الكبير الذي يقوم به اتحاد الإمارات للجوجيتسو على صعيد التخطيط والبرامج، أصبح أشبالنا وناشؤونا على الطريق الصحيح لمنافسة أقرانهم من دول العالم والتفوق عليهم أيضاً. إلا أنه من المهم أن يدرك لاعبونا إمكاناتهم جيدا، وأن يبتعدوا عن الاستخفاف أو الاستهانة بقدرات اللاعبين من الدول الأخرى، وأن يواصلوا رحلة تطورهم المستمر واضعين نصب أعينهم تمثيل دولة الإمارات بما يليق بسمعتها العالمية المرموقة.

 

دولة الإمارات تحقق تقدماً ملموساً في رياضة الجوجيتسو... كذلك يفعل المنافسون

يعتقد الظاهري أن رياضة الجوجيتسو تشهد نمواً ملحوظاً على صعيد القارات الخمس، وتزايدت أعداد المواهب التي تمارس هذه الرياضة إلى معدلات مرتفعة، لذلك فإن التحدي الحقيقي الذي يواجه براعم الإمارات هو ليس الوصول إلى القمة فحسب بل في المحافظة عليها.

وشدد الظاهري على أن البنين والبنات الذين يتوافدون إلى عاصمة الجوجيتسو أبوظبي من كل أنحاء العالم للمشاركة في أرقى البطولات العالمية لا يفعلون ذلك بهدف للنزهة وإنمايأتون إلى هنا نظراً لما تتمتع به بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو من مكانة متميزة، ولتحقيق الإنجازات تلو الإنجازات، ويؤكد الظاهري على أنهم يتمتعون بجميع المقومات التي تمكنهم من الفوز ولذلك فإن مهمة أبناء الإمارات ليست سهلة وعليهم بذل قصارى جهدهم في التدريب والإعداد لمقارعة مواهب البطولة كافة والظهور بشكل مشرف.

ريكاردو ليبيرو: أبطال الإمارات قادمون بقوة

يعتقد البرازيلي ريكاردو ريبيرو أول بطل للعالم في الجوجيتسو للوزن الثقيل عام 1996، أنه ومع متابعته لفعاليات بطولة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو في مبادلة أرينا، فإن دولة الإمارات ستشكل منجماً لمواهب الجوجيتسو الإماراتيين الذين سيتربعون على قمة العالم مستقبلا.

وبين ليبيرو أن ما شاهده في أبوظبي من روعة في التنظيم، والتألق في تفاصيل الحدث الدقيقة كافة، يعزز موقعها كعاصمة عالمية لرياضة الجوجيتسو، فبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو وضعت المعايير المطلوبة لنموذج ملهم في النجاح والتفوق والريادة. وأضاف "بنظري بعض من أبطال العالم القادمين سينافسون أقرانهم من قلب مدينتهم أبوظبي".

انشرها